Monday, August 20, 2012

قد يذكر أحدهم بصوت متهدج عزيزا فقدته في يوم العيد...

وسط بهجة العيد قد يذكر الناس حولك شخصا واريته التراب... شخصا من نوع خاص جدا... يذكره الناس فتسمع تهدج صوت من يتكلم عنه و تلمح في عيني رجل آخر دموعا تتلألأ... و تدرك سريعا عمق خسارة أناس أضاؤوا حياتنا و قلوبنا ببريق لا يخبأ و إن غاب... فلا يملك قلبك إلا أن ينزف حزنا يفيض بالدمع على عينيك... فهناك أشخاص يتركون في قلوبنا آثارا لا تمحى... و تدرك أنك لا تحزن عليهم و لكنك تحزن لفقدانهم... تحزن لأنك تدرك أنه لم يعد شيء يملؤ تلك المساحة المحجوزة لهم في قلبك و بين ثنايا ابتسامتك و في عمق ضحكتك و ذروة سعادتك... شيء ما فقد...
لا... لا شيء يملؤ ذلك الحيز... و في تلك اللحظة التي تكلم بها أحدهم بصوت متهدج عمن فقدت أدركت بكل أحاسيسك عظم خسارة من تكلم و من اغرورقت عيناه و من سمع... أدركت أن الخسارة مشتركة و أن الأثر الطيب العميق واحد و أن الحزن و إن غطي فلا يزال جمره متقدا فيما تبقى لك من لحظات على هذه الأرض...
و يبقى لك ما يعينك و ينسيك, أمل بأن يجمعك الله في الجنة بمن أحببت فذلك ما يخفف عنك... و ثقتك بأن الله يجزي من صبر... و أنه لا يغلب عسر يسرين... "فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا"... رحم الله من فقدنا و تأبى ذكراهم إلا أن تبقى في قلوبنا... رحم الله أصحاب الفضل علينا... رحم الله أجدادنا و جداتنا... آباءنا و أمهاتنا... إخواننا و أخواتنا... أبناء عمومتنا و أقاربنا... أصدقاءنا... أحبائنا... إخوة لم تلدهم أمهاتنا... رحم الله من ساندنا في ضعفنا... و أعاننا في ترددنا... رحم الله من علمنا الآيات و صبر علينا في الليالي... رحم الله من ساعدنا للوصول عندما ثبتطنا الجموع... رحم الله من أعطى دون أن ينتظر الثواب... رحم الله من أضاء لنا في ظلمات الجهل أنوارا... رحم الله من أحس بضيقنا قبل أن نتكلم... و من أزاح همومنا بالرغم من كل همومه... رحم الله من فرج من كربنا... رحم الله من أعطانا من أوقاته و همس بالطمأنينة في آذاننا... رحم الله من أحبنا بالرغم من كل عيوبنا... رحم الله من أضاء لنا الدنيا بكلماته عندما أيقنا بأنها قد أظلمت... رحمكم الله و جزاكم عنا كل خير و وفاكم أجوركم بغير حساب... مشتاقون لكم و قلوبنا عندكم ترتحل... عذرا تقصيرنا في الدعاء لكم اللهم ارحمهم و إغفر لهم و اعف عنهم و ارزقنا بمن يدعو لنا بعد موتنا... اللهم أنت المؤتمن و لا تضيع ودائعك نسألك أن توصل إليهم سلاما كأطيب ما يكون السلام, سلاما يسرهم و يؤنسهم يا رحمن يا رحيم يا غفور يا كريم اللهم صلي و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله الأطهار و أصحابه الأخيار و إجمعنا بهم في الجنان... لك الحمد يا من زرعت المودة في قلوبنا... لك الحمد يا من أنعمت علينا بسؤالك... لك الحمد على أن يسرت لنا عبادا كانوا سببا في وصول نعمك إلينا و كانوا سببا في دعائنا لك... لك الحمد يا رب العالمين

No comments: