Saturday, January 10, 2009

حرق العلم المصري و شتم مصر غباء مطلق


حسني مبارك و حكومته هما عنوان الغضب الشعبي... ولكن ذلك يصل مشوها إلى مسامع المصريين فأغلب ما يصل إليهم هو غضب العرب و المسلمين من مصر و هناك فارق كبير بين أن تكره الحكومة و أن تكره مصرو الإعلام الرسمي يلعب لعبة قذرة... فأحب ما يصل إلى أسماع الإسرائيليين هو الفرقة و الكراهية بين الشعوب العربية...و خصوصا مصر فهم يحاولون عزلها منذ كامب ديفيد لما يعلمون من ثقلها في العالم العربي و الإسلامي فلم تحرر القدس في زمن من الأزمان إلا بتوحد مصر و الشام خلف راية واحدة...ه
و جهود المفرقين لا تزال تصب لعزل مصر عن محيطها فمن المطالبين بالعودة إلى الأصل الفرعوني و نبذ كلمة عربي إلى الإستغلال المسموم من الصحافة و الأبواق الرسمية التي تستمر في تصوير النزاع على أنه نزاع بين الشعوب و المصالح و للأسف يقع الكنير من المتحمسين لغزة في فخ تمزيق الأمة فترى من يسب و يشتم مصر و كلنا يعلم أن ما يميز الشعب المصري هو إنتماؤه و اعتزازه الشديد بمصر بحضارتها و تاريخها و من المعلوم أنك إذا أردت أن تخسر مصريا فلا تشتم أباه و لا أقاربه كل ما عليك هو أن تشتم مصر... ه


المتظاهرون عادة ما يكونون مشحونون بالعواطف إلى أقصى الحدود و بحاجة إلى أي هدف يوجهون كل غضبهم إليه و منهم مختلف طبقات المجتمع من المثقفين إلى الجاهلين إلى أقصى الدرجات و الإعلام المدسوس ينتظر بفارغ الصبر أي حدث أهوج تصفق له الجماهير ليدس سمه لتفريق الأمة فيجب علينا أن نكون أكثر حذرا في كل كلمة تقال و تكتب فللأسف جزء كبير من المصريين اليوم يكررون عبارات مثل :"بدل مطالبة مصر بفتح المعبر طالبوا حكوماتكم بالجهاد و فتح الجبهات"... و كأننا نتبارى فيمن يمكنه إيقاع اللوم أكثر على الطرف المقصر... ه


الدول العربية كلها مقصرة مهما بذلت من جهد طالما أن إخوانهم يذبحون و الجيوش تتصرف و كأن همها حماية الحكام لا الشعوب و خصوصا الدول التي تشترك بالحدود مع إسرائيل و لا عذر لها و لكن كلاما يقال من جمهور من المثقفين المصريين كهذا لا يصدر إلا من شخص يعتقد أن الآخرين يلومونه و يحاولون أن يعلقوا كل مشاكلهم عليه بدلا من النظر إلى أنفسهم و إذا كان الأمر كذلك فأستطيع فهم وجهة نظر المدافعين و من أي زاوية يتكلمون و لذلك يجب توضيح ما يعتقده أكثر الناس أمرا واضحا لا لبس فيه و هو أن الإنتقاد لا يقصد به شعب مصر ولا أرض مصر حتى لا يترك مجال لمن يصيد في الماء العكر...ه

12 comments:

Anonymous said...

المهزلة عم تزيد كل يوم والمشكلة انا عم نساعدهم يحققو اهدافهم واحنا العرب معروفين للأسف بالعضلات وترك العقول جانبا دون استخدامها

M Kilany said...

والله بس أنا إن شاء الله متفائل فيما يحدث

Anonymous said...

c'est vous qu'on commencez alors vous payez votre crime vous avez dissinez une streotiseuse sur le drapeau algerien chez si quel qu'un brule un drapeau il sera arreter au nom de la loi alors il ne faut pas croire tout monsieur vous avez aussi tous insultez les mertires et boumedienne le grand hero arab meme plus que votre dectateur djamel abd elnasser

Anonymous said...

je veux dire streptiseuse

Anonymous said...

le 2 eme commantaire est c'est pour ce que vous avez dissine sur le drapeau

Anonymous said...

je suis contre trout le conflit idiot et contre cette grande mascarade tout le monde se mouque de nous si vous etes des gents qui nous sommes des grands toute foit vous etes que des cons sourtout omrou-adib et la presse egyptienne ah je vais vous raconter mon reve j'ai reve que l'egypte a gagne le 1er but par abou trika 2eme mouhamed zidan le 3eme fifi abdou

Anonymous said...

في مصري قال ان مسح سيارته بعلم الجزائري لكن احنا ما صدقناش الي انكتب عشان احنا ماننزل لمستويات حقيرة و يكفينا فخرا اننا احفاد المليون و نصف مليون شهيد لا تحسبن رقص الكلاب على جثث الاسود اسوداتبقى الكلاب كلابا والاسود اسودا و النصر في مصر للجزائر

M Kilany said...

Anon,
المشكلة في كل البلاد العربية و ليست فقط في مصر و في الحقيقة فإن الأعلام التي نفخر برؤيتها ترفرف ما هي إلا دليل على فرقتنا و جهلنا بهويتنا الواحدة... الجزائر لها تاريخ عريق و كذلك أغلب الدول العربية و لكن ليس الفتى من قال أبي و لكن الفتى من قال أنا... و بصراحة حتى المباريات لها بعد عنصري غريب بسبب جهل المشجعين و سهولة إستغلالهم و توجيه مشاعرهم من مشاعر نبيلة حول التنافس إلى مشاعر حقد و غضب أعمى

Anonymous said...

hi hi hi hi jaw elharamia wa hi hi hi lawlaw ziani larim matmour l'algerie a mon amour dirouha hada el 3am wa arbhoum aller routoure one tow three viva l'algerie ghasbin 3ana k .3ali khalafouk tu veux dire quoi smile que nous sommes des nuls est bien c'est vrai pour un match nule on fait une guerre si c'est pour libairer plastine personne n'ouvre la bouche

Anonymous said...

ياكيلاني ممكن مسنجر بتاعك عشان كلامك ظريف

Anonymous said...

vous etes que des minables on va gagner en egypte 3-1 comme à blida vous avez nous allons venir pour une balade alors vous avez eu une balade de trois buts et un joueur de votre equipe de merde a dit que nous les algeriens ne nous meritons pas de vivre alors que lui avoant qu'il ne devient un foot-baller il mange que du foul et ta3amia et mouhammed zidan connu sous le coureur du jupe-on ou de femmes salut les puavre mon nom est amel

Anonymous said...

j'ai des photosde mon amie avec midou quand il etait en englettaire de hanteuses photos on a voulu les publie mais on l'a pas fait pour son image de poli